رغم  تجاهل وانكار المجتمع الكردي من قبل الانظمة الدولتية الاستعمارية، إلا أنه صاحب مكانة هامة في تاريخ الإنسانية. تجمع وتوسع الانسانية في جغرافية كردستان حتى  قبل ان يتم ذلك في افريقيا. تحققت على هذه الجغرافيا اكبر ثورة نيولوتية -التي ساهمت في خلق اجتماعية الانسان-. اجدادنا الكرد ابتكروا وخلقوا هذه القيم. على هذه الجغرافية تم البدء بالزراعة وتربية الحيوانات وحياة مستقرة. والاهم من كل ذلك, يعتبر المجتمع الكردي اولى المجتمعات التي لم تنحرف عن حقيقة المجتمع الطبيعي, لان الكرد عاشوا المجتمع النيوليتي بأعمق اشكالها. كما اصبحت مصدرا لمقاومة عظيمة ضد الذهنية الهيرارشية( الطبقية) التي تطورت بالانحراف عن المجتمعية، ومن ثم ضد نظام الدولة التي تطورت فيما بعد. لم تتنازل عن سعيها للحرية وعدم الاستسلام. اثبتت امتلاكها مواقع حثيثة للحرية من خلال اعاقة توسيع حضارة الدولة بحمايتها البنية الاجتماعية اللاثنية. انطلاقا من ذلك، يمكننا القول بان تاريخ الكرد تعني تاريخ الاصرار في الحياة الحرة. اذاق الكثير من القادة الكرد المعاناة والالام للشعب الكردي، ونقصد هنا الذين باعوا قيم الشعب ولم يهتموا بمطالبهم لحماية مصالحهم الشخصية ومصالح عشيرتهم او عائلتهم أيضاً. هؤلاء القادة لم يستندوا إلى اية برامج من اجل خلاص الشعب الكردي، ئتنازلوا عن دعواتهم لصون مصالحهم، ولم يعملوا للمنفعة الجماعية. تعرف الشعب الكردي على هذه الحقائق، وباء على ادراك من يستطيع تمثيله ومن لا يستطيع. واليوم يتم رؤية الرابطة القوية والغير قابلة للانحلال بين الشعب والقائد بوضوح وشفافية. فالتحام الشعب والقائد يشبه التحام اللحم والظفر. هناك اسباب مهمة لاختيار الشعب القائد "آبو" كقائد له.  قبل كل شيء, تعرف الشعب على حقيقة بان حياة القائد "آبو" هو حياة من اجل الشعب والإنسانية. وكما ان شعبنا وبشجاعة كبيرة ولمرات عديدة عبر عن ارتباطه القوي والصادق بقيادتنا ومازال يبدي الوفاء والولاء للقائد "آبو" رغم كل الممارسات والفعاليات التعسفية التي تتم بحقه. استلم الشعب في يومنا الراية التي رفعها القائد "آبو" لتنوير دربه ومسيرته التحررية. القائد "آبو" هو القائد الذي يسعى إلى خلق وتطوير مجتمع حقيقي. ذكر القائد "عبد الله اوجلان" : "الحياة هي اجتماعيتنا الجديدة"، وصل إلى الحقائق من خلال تحليل الحقائق الاجتماعية المشيدة بادراك ووعي تام. يسعى إلى خلق مجتمع قادر على تحقيق حريته بالاستناد إلى براديغما المجتمع الديمقراطي والايكولوجي والتحرري الحنسوي بالاعتماد على الذات والاكتفاء به.

fuadqaytanسعى القائد من خلال اكساب المجتمع للارادة وذلك لحل جميع مشاكله وقضاياه بنفسه, وابعاد مجتمعه عن مستضعفات الحياة العملية في المجتمع التي تستند وتتغذى عليها كل من البنى الدولتية والسلطوية. أوضح القائد "آبو" بانه يمكننا الوصول إلى الحرية الحقيقية بهذه الطريقة. النهج الذي يناضل به القائد "آبو" وصل إلى نتائج عظيمة ضد النظام الحاكم, ووضع الانظمة الحاكمة في حالة ارتباك وخوف. يستهدف من ذلك خلق حياة حرة واحياء نموذج جديد للمجتمع الكردستاني والشرق الاوسطي والإنسانية جمعاء، الشعب الكردي صاحب الدور الطليعي للاستفادة من هذه الفرصة التاريخية للوصول الى الحرية والسلام. الوفاء والاخلاص للقيادة تعني تطبيق افكاره وتحويلها الى ممارسة عملية. كما ان الوفاء للقيادة تعني الوفاء والاخلاص للذات، و النضال من اجل تحرير القيادة تعني في الأساس النضال من اجل تحرير الذات. فتطبيق الافكار التي طرحها و طورها القائد "آبو" في هذه الظروف, ستحرر كل من القيادة والشعب الكردي والإنسانية جمعاء.   القائد "آبو" داهية فكر وعواطف. عواطفه تدير افكاره بشكل عظيم. العواطف تجعل الافكار عظيمة وتكتسبها تاثيرا كبيرا وشفافية خارقة وملفتة للنظر. أدى هذا بدوره الى تناسب العمل بين الذكاء العاطفي والذكاء التحليلي. ان عاطفة الرد والقبول ناتجة عن رد فعل العواطف بشكل عام, وحتى الشك نفسه مرتبط بالاحاسيس. تلعب عاطفة الطفل الدور الأساسي والمؤثر في رفضه للحقائق المشيدة. اولى ماتنبهه عواطف الطفل, تنبيهه  بعدم االاقتراب من الخيانة في حياته وعدم القبول بالعيش مع الوضع الراهن. هذا بدوره يدفع الشخص الى جملة من الابحاث لكشف الحقيقة لتحقيق حياة سليمة وصحيحة. انضم القائد الى مسيرة البحث عن الحقيقة وهو مازال في ربوع طفولته. ان سرتم في الطريق الصحيح فقط بامكانكم ان تصلوا إلى الحقيقة. ان لم تسلكوا طريقا صحيحا فلا يمكن الوصول إلى الحقيقة. هذا بدوره يوحي للعقل مشكلة الاسلوب او النهج. تحوز طريقة الوصول إلى الحقيقة وايضاحها على أهمية بالغة جداً. كل من الدين والميثولوجيا تعتبران من احدى أساليب وطرق الكشف عن الحقيقة. فاستصغار كل من الدين والميثولوجيا, واعتبارهما غير قادران على كشف الحقيقة ولا يملكان أية قيمة تعتبر اهانة كبيرة بحقهما. ينبغي المعرفة ان النظام الرأسمالي هو الذي حول الدين إلى عقيدة موضوعية. ألاء القائد اهمية بالغة إلى كل من الدين والميثولوجيا بقدر الأهمية التي آلائه للعلم والفلسفة. وذلك بدون ان تتعارض احداهما مع الاخرى, بل على العكس الاستفادة من كل و احدة  لخلق نظام سليم للفكر. يجب  اعتبارها طريقة صائبة للوصول إلى الحقيقة.  كان الضعف الأساسي للينين هو شكله الدوغمائي وربطه كل تطور وتغيير بالقدر "المصير". من المؤكد ان الدين هو أساس مفهوم القانون. وتاخذ كل من مفهوم "المسار المستقيم- للتقدم والمفهوم "الحتمي" في علوم الاجتماع, منبعها من هذا المفهوم. ويفسر بان ولادة التطور والاصرار في نضاله ناتج على شكل ضغط. بالاستناد إلى هذه الطريقة. من الصحة، القول بان التطور يتجه دوما نحو التقدم والعلو. سيتحقق النهضة والتنوير لامحال. فان دور الانسان هو الاسراع في تحقيق التطور. من المعروف ان هذا هو نتاج فلسفة المثقفين الغربيين وكما انهم تركوا اثارهم على صفحات العلم ايضا. وتسمى ببراديغما الحداثة. كما ان الماركسيين لم ينقطعوا عن هذه البراديغما من هذه الناحية, اثرت هذه البراديغما على  وجهة نظر قيادتنا ايضا.

و لكن لا يمكن القول بان هذه البراديغما بصمت نظام فكر القيادة قبل فترة ايمرالي بشكل كامل. كون الشخصية التي تملك الشكوك شكلت عائقا امام فرض هذه البراديغما بالكامل عليه. على الاقل لم يعمل القائد "آبو" على هذه الطريقة, صحيح انه كان يقبل بعض الاشياء من الناحية الخارجية, ولكن عند التعمق في داخله كان يرى الكثير من الضعف والنواقص. من احدى مزايا القائد عدم العيش بشكل سطحي و وجود الشك الذي وصله الى الحقيقة بعد فترة طويلة. من الواضح بان هذه المزايا ستدفعه إلى متابعة مسيرة البحث عن الحقيقة دون انقطاع, وسيوصله إلى النتيجة المرجوة. ربما من الواجب ان نقول: ان القائد "آبو"  تأثر بالماركسية, و لكنه لم يصبح تابع اعمى لها. تحتوي الكثير من التحليلات التي قام بها قبل فترة ايمرالي على التحديث والتغيير الكبيرين. من اكبر اخطاء  وضعف الماركسية هو الفتوحات من اجل الحرية او عدم فتح الدولة عن طريق الحرية او التحرر, و لو حتى لم يتقبل الدور الذي تم ايلائه للسلطة كما هو. هذا بدوره جعله يتخذ من "الحرب حتى التحرر" أساسا له. من هذا, لا يمكن القول بانه كل ماقامت به الماركسية خاطئ, بل الاصح هو الاشارة إلى الاساليب الخاطئة المتعلقة بالدولة والسلطة. بالطبع تجاوز قيادتنا هذا من خلال طرحه  وتحليلاته الجديدة المتعلقة بكل من السلطة والدولة وظواهر الحروب الناجمة عنها.  من الناحية الاخرى, ان مستوى العلم والمعرفة الذي وصل اليه القيادة كشف عن الاخطاء الناجمة عن المفهوم "التطور-ضمن مسار مستقيم". حيث تخلق فترات الفوضى وخاصة في مراحل التغيير من ناحية المعرفة. وان التطورات التي ستنتج من مراحل الفوضى هذه, مرتبطة بالصدف. من الغير الممكن القول بان أي اختيار سوف يؤدي إلى ولادة نجاح او نصر. فالاختيار والحل الذي يبذل الجهد الكبير لتحقيقه, سينال النجاح من بين الكثير من الاختيارات والحلول. و الاهم من كل ذلك, يجب رؤية ومعرفة سوية تعمق القائد "آبو" من خلال نظام تفكيره واصراره على تحقيق الحرية. يقول القائد "آبو" "إما ان تكون الحياة التي نعيشها حرة, او فلا لحياة بدونها "، ويعتبرها المبدا الأساسي للمبادئ الاخرى. وصول المشاكل إلى هذه السوية, تجعل الحقائق المعاشة ملفتة للانتباه اكثر. لانه من دون وجود الحقائق او الحقيقة لا يمكن ان توجد الحياة. قال القائد "آبو"" الحقيقة عشق, والعشق تعني الحياة الحرة". ان تم رؤية الرابطة المتينة بين سوية عمق الفكر لديه و سعيه للوصول إلى الحقيقة, نكون قد فهمنا وبشكل جيد دوره واصراره في خلق حياة حرة.  نظام ايمرالي مجرد من امكانيات وظروف الحياة من كافة النواحي, نظام تقضي على الظروف التي تساهم في استمرارية حياة الانسان. هذا هو معنى التجريد او العزلة. اعتقدوا ان اكبر عدوانية واقسى ظلم هو فرض الوحدة على الانسان. لهذا السبب يقال في ثقافة الشرق بان "الوحدانية صفة الاهية". ربما يمكن للانسان ان يبدي قدرة تحمله على الوحدة من خلال إلوهيته الكامنة. لا تستطيعون وضع الإله في هذا الحال, ربما بامكانكم ان تفرضوا هذا على معنى الإله فقط. فالحياة المثالية هي التعرف على الوضع والحياة بالاستناد إلى قوة العواطف والتعمق الدائم في الفهم والمعرفة والادراك. هذا هو طرح القائد "آبو" في فترة ايمرالي. ان لم يقضي النظام عليك, حول كل الممارسات الغير الإنسانية المرتكبة بحقك الى عامل وحجة لتقوية الذات. لهذا السبب من الواجب ان يتم التعمق في التعرف والفهم بشكل دائم. ومن الواجب القيام به. يمكن للانسان ان يملك اجنحة فقط وهو على حافة المنحدر. هذه القيمة اوالمبدا أساسية وتحوز على أهمية واصالة بالنسبة لهؤلاء الذين يفهمون الحقائق. نحن لا نقصد هنا نظام ايمرالي بالمنحدر في حديثنا, بل هو التعرف على الاخطاء التي تحملها وجهة نظر البراديغما. عمق نظام ايمرالي هذا المنحدر بشكل اكثر. قيل للقائد "آبو":" علق شعبكم كل اماله بكم, و ينتظرون وصولكم إلى الحرية، حتى الان لم تتعرفوا على ذاتكم بشكل كافي. كيف ستحققون الحرية للشعب وانتم في هذا الحال؟". التفكير بقناعة وايمان اوصله إلى خلق وجهة نظر جديدة وسليمة اكثر. وتم رؤية هذا التدفق في الفكر، رغم قيامهم بوضع السدود امام تدفق افكاره المتمحورة حول الحرية، الا انه يتابعها وبدون انقطاع.       ان أساس التقرب الذي تطرق اليه القائد "آبو" خلال فترة ايمرالي بالاضافة إلى مرحلة المقاومة العظيمة هو تحطيم السرد الاعمى والمحفوظ، وجعل من تحطيم السرد المحفوظ هدف ينبغي عليه تجاوزه. وكما كتب مرافعاته بشكل يتلائم ويتناسب مع هذا الهدف. فكتابة كل مرافعة ساهمت في تعمق الثورة الذهنية لدى القيادة اكثر. المرافعة الاولى التي طرحها القائد والتي كانت باسم مرافعات ايمرالي لم تكن تتضمن اسلوب الدفاع عن الذات والمرافعة. ولكن في هذه الفترة لم يكن يتوفر الظروف من اجل كتابة المرافعة. فالوضع كان بهذا الشكل من ناحية الوقت والمكان. قبل الاصدقاء هذا العرض خلال فترة المحاكمة. كان كل شيء مهيئا منذ فترة طويلة, وفي مرحلة المحاكمة لم يبقى عليهم سوى التنفيذ.اعطوا الامل  للراي العام التركي لاجل الإعدام لاغير وإلى درجة مخيفة, عن طريق اتباع السياسة الشوفينية. أي انهم لم ينتظروا اية نتائج اخرى سوى الاعدام. حضرت الدولة التركية اتم استعداداتها على هذا الحساب، لدرجة, جعلوا يوم اتخاذ قرار الاعدام يصادف اليوم الذي تم اعدام "شيخ سعيد" . الرسالة كانت واضحة جدا, الا وهي "الموت سيكون ثمن وعقاب كل من يواجه ويقف ضد سياسة الانكار والامحاء". ليقال مايقال، كان وضع حزب العمال الكردستاني لا يختلف عن هذا الوضع ايضا. كان من المحال انتظار نتيجة اخرى سوى الاعدام. لقد تم اسر جميع حركات العصيان الكردية على مر تاريخ الجمهورية, ومصير جميعهم مشابه لبعضهم البعض إلى حد كبير, فقد تم اعدامهم جميعا. قضت الدولة على  تلك الحركات من دون رحمة وبشكل انكاري إلى درجة وجدت من وضع حجر راس الميت على قبره قضية كبيرة بالنسبة لهم لذا مزقت جثمانهم. خيار الاعدام الذي كان يؤيده الكثيرون ساهمت في اتحاد جميع مناضلي حزب العمال الكردستاني في صف واحد للانتقام. حول كل واحد منهم نفسه إلى كرة نارية لتنفجر  على رؤوسهم في حال تنفيذ الاعدام بهذا الشكل. والذي كان يملك ولو القليل من الشرف, لقام بذلك. من الغير الممكن ان يغيب هذا عن فكر الذي يريد التحرك بالعقل السليم ايضا. سيقومون بما يتطلبه لتظليم عالم هؤلاء الذين اسود عالمهم من خلال سعيهم إلى القضاء على قائدهم. استعداد كل مناضل صادق ومرتبط بالقائد للتضحية بكل شيء ضد عمليات الانكار والامحاء ويقف سدا منيعا لهذه العملية اللانسانية, لكي لا تتحقق هذه العملية, رفعت من وتيرة روح الانتقام لديهم. أي انه تم الاصرار في الشدة والعنف ضد اصرارهم. كما ان المتامرين ايضا هدفوا إلى ذلك. فحساباتهم كلها كانت تدور حول تضيق الخناق على الشعب وتحويل تركيا الى لهيب نار. ولكن شبه القائد "آبو" نفسه بالكرة النارية وتركيا بالحطب وذكر: سيتوسع دائرة الحرب بشكل كبير بين الكرد والدولة التركية. لم تستهدف المؤامرة الحركة التحررية الكردية فحسب, بل استهدف الدولة التركية ايضا. الاتفاق الاسرائيلي والامريكي ضمن فترة التحضير للمداخلة العسكرية كانت من اجل اضعاف تأثير موقف تركيا المناهض لهذه المداخلة. أي اسرهم للقائد وتسليمه إلى الدولة التركية مرتبط باطار التحضيرات التي استهدفت الشرق الاوسط بالكامل.

في حالات كهذه يجب افشال سياسة المتامرين المستندة الى " قتل الكلب بالكلب". من الواجب الشعور بالمسؤولية تجاه الشعب والتقيد بمطاليبه في تحقيق الحرية. تابع القائد "آبو" مسيرته النضالية العظيمة في وسط هذا التخلف والمخاوف. يعتبرهذا النجاح وحده معجزة بكل ما تحمله الكلمة من معنى. من الواجب عدم النسيان بان المعجزة هي القيام والتفكير في ما لم يقوم به الانسان الغارق حتى النخاع في الحقائق المشيدة. من الواجب علي ان أوضح بان قسم مهم من كوادرنا كانوا ينتظرون ذلك من القائد، بان القائد سيجد مخرجا مختلفا لا نعرفه نحن. ان هذا الشي استمر لفترة طويلة. دفع المتامرين إلى افشال سياساتهم. وتراجعوا عن نشوب صراع الكرد والترك. كانت هذه اول هزيمة واجهته الدول المتامرة. تم رؤية نتائجها بشكل اوضح في المستقبل.  قدم قيادتنا فيما بعد مرافعة إلى محكمة حقوق الانسان بعنوان "من دولة الرهبان السومريين نحو الحضارة الديمقراطية" والتي كانت على شكل جزأين. حللت هذه المرافعة الحضارة المركزية بشكل شامل. شبه القائد تطور الحضارة في هذه المرافعة على شكل نهر جاري, بوساطة هذه المرافعة هيأ الارضية المادية والايديولوجية للحضارة الديمقراطية البديلة. القائد "آبو" لم يتوقف بالشكل الكافي على مشكلة الاسلوب عند قيامه بتحليل نظام الحضارة المركزية والحقيقة التاريخية للمجتمع, كما وضحها بنفسه. رغم هذا، فالنتائج التي وصل اليها تضمنت معان كثيرة جدا. ان صح التعبير كان  يجد ويتعمق لتشكيل براديغما جديدة. لهذه المرافعة دور هام وكبير في تطوير المعرفة والادراك لدينا, وكما ساهمت في اكتسابنا وجهة نظر تاريخية جديدة. اما بالنسبة إلى مرافعة اورفا. تعتبر من احدى المرافعات المليئة بالمضمون رغم اقتصارها على بعض المواضيع فقط. سعى القائد "آبو" من خلال هذه المرافعة إلى التعمق في ذاته والحركة التي تسير تحت قيادته. ماهو الروابط بين حركة "PKK"والحقيقة التاريخية لاورفا, وهل نجح في ان يجعل من حركة "PKK"حركة عصرية كما يرى؟. هذا هو السؤال الذي بحث عن جوابه. كما هو واضح نشات حركة "PKK" كمجموعة حتى مرحلة انقرة. تحدث في هذه المرافعة عن الاشتراكية بشكل مفصل. وصلت "PKK" من مجموعة الى حزب في القرن العشرين كالحركات الثورية التحررية الاخرى وإلى سوية من التطور، باتت تخلق المصاعب والعوائق للنظام الحاكم. ولكن ان تم التعمق فيها من الناحية الداخلية، سنفهم بان كل هذا تم على شرف العصر. ففي الحقيقة، ان جوهر حركة "PKK" لاعلاقة لها مع القرن العشرين. اي ان حركة "PKK"ليست على علاقة لا مع النظام الرأسمالي حديث العهد ولا مع النظام الاقطاعي. فالنتيجة التي تظهر لنا هي, حركة قامت بتطوير التراث النبوي التي بدات مع ظهور سيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام, بشكل يتلائم مع العصر. ظهرت حركة "PKK" على منصة التاريخ ممثلة للقداسة كالحركة الابراهيمية ضد "اللعنة".ان كانت القداسة تعبر عن تطور نظام المجتمع الطبيعي بالاستناد إلى الحرية  والعدالة والمساواة, فان اللعنة على نقيضها ، تتطور من خلال السيطرة على هذه القيم وتعرف بنظام حضارة الدولة. فتصدي الانبياء والوقوف ضد كل من فرعون ونمرود "ممثلي الاستعمار والضغط", ناتج من تحريفهم قيم المجتمع الطبيعي وتشويهها. اذاً، فجذور حركة "PKK"تستند إلى المجتمع الطبيعي. تعتبر المجتمع الطبيعي القمة التي وصلت اليها الثورة النيولوتية التي تعتبر من اكبر الثورات الإنسانية. الابتكارات التي خلقها اجدادنا الكرد والتي ساهمت في تحقيق هذه الثورة, ساهمت في تغذية الإنسانية جمعاء. تكمن وراء كل حقيقة مقدسة جهد ونضال الانسان. ان توحد الحركة مع حقائقها تحوز على أهمية بالغة جدا. وبهذا الشكل سنكون اصحاب معرفة وادراك عميق.  حازت مرافعة اثينا على اهمية بخصوص الراديغما الجديدة التي طرحها القائد. لقد حلل وتجاوز القائد "آبو" نظام حضارة الدولة الهرمية, وان لم يكن بالشكل المطلوب, الا انه وضح خصائص النظام الذي طرحه. تخلص من فلسفة كارت بشكل تام, وتجاوز تأثيرات وجهة نظر براديغما الحداثة. كانت مرحلة تجديد الافكار لدى القيادة على وشك ان تصل إلى الذروة في تلك المرحلة. أوضح القائد "آبو" وصوله إلى بنية منطقية سليمة من خلال تحليل لغة اجاب  القائد على كافة الاسئلة المتعلقة بكل من الدين والميثولوجيا بطرح نظامه الجديد, وتطرقه إلى كل من الفلسفة والعلم معاً. حول الحياة الحرة من  حلم إلى حقيقة. فمن الغير الممكن ان يتم تحقيق الحرية عن طريق الدولة والسلطة، وبنيتها بعيدة كل البعد عن الحرية وتناهضها. من الواجب ان تكون الوسائل التي تؤدي الى الحرية شفافة وواضحة بقدر الحرية نفسها. وكما ان مفهوم الاشتراكية المستندة إلى الطبقة-البروليتارية لا تعتبر سليمة. يجب رؤية الطبقية كنظام متناقض مع الحقيقة الإنسانية, وينبغي المقاومة ضدها. التغيير والتحول مرتبط بفهم التاريخ والمستقبل واحتوائهما بشكل شامل. ان تم اضافة هذه المقاييس إليها يمكننا القيام بتغييرات وتحولات في الحاضر والمستقبل. جعلتنا مرافعة اثينا ان نعيد النظر في معلوماتنا السابقة، ووضحت ان مفهومنا المستند إلى المسار المستقيم في التطور قد افلست، وستبدا الثورة الذهنية  في الأساس من الآن وصاعدا، لأنه ليس من السهولة التخلص وتجاوز المفهوم المستند إلى القدر. يسعى المرتبطين بالقائد عن حق إلى فهم التحول والتغيير الكبير الذي طرحه بالشكل الصحيح. قييم كل من الخونة "عثمان وبوطان" التغيير البراديغمائي كوجوب خضوع الحركة للولايات المتحدة الامريكية, والتمسك بمفهوم قومي بحت. كانت مرحلة حساسة جدا. مرحلة التحول تعتبر من اكثر المراحل حساسية, هذه المرحلة ادت بالكثير من الحركات الى المخاطر. لم يتم بعد تجاوز الضعف الموجود آنذاك, واحلال الجديد بدلا عنه. حكم مفهوم الانقطاع على الانسان الضعيف والمتذبذب.

انقذنا القائد "آبو" بمرافعته التي قدمها باسم "دفاع عن شعب" في مرحلة مليئة بالحساسيات والمخاطر. تعرف الكوادر من خلال هذه المرافعة بان التغيير والتحول لا تعني الانقطاع والانفصال. كما ان القائد "آبو" شرح خصائص النظام الديمقراطي بشكل أوضح. ان صح القول, اكمل القائد "آبو" اطار النظام الديمقراطي الذي رسمه في مرافعة اثينا. كما هيئت المرافعة الظروف لثورة ذهنية ووجدانية واخلاقية ناجحة، وكشف خيوط التصفوية والخونة على حقيقته, وعرضها على شاشة الواقع. فمن خلال طرحه، اقترح اعادة انشاء "PKK"من جديد, دفع التنظيم لحماية الحركة الديمقراطية من جديد. وكما فتح الطريق لتطورات كبيرة من خلال قوة المعرفة والعواطف. نحن الان ندرك تماما معنى وحسن قوة هذا الانسان, الذي لا يهزم بسهولة. ليقوم النظام بما هو قادر عليه, فمن الغير الممكن ان يهزم هذا الانسان بأي شكل من الأشكال. طور القائد والحركة التحررية الكردية حركة قيادية في كردستان اليوم. ترك بصماته على كل شيء من خلال النظريات التي طرحها.

عمليات القادة لا تنحصر بايجاد الحلول المحلية فقط, بل عليهم ان يجدوا الحلول والاقتراحات للمشاكل التي تثقل كاهل الإنسانية ايضا. لا تملك مرافعات القائد الخصوصيات المحلية او الوطنية, بل صاحبة خصوصيات كونية. يبحث القائد ومنذ طفولته للوصول إلى الحقيقة من اجل الإنسانية والكون. والتحليلات التي وصل إليها هي تحليلات لا تقتصر على القومية انما هي تحليلات تخص وتشمل الكون باسره. تظهرالمرافعات حقيقة الوضع الذي يحياه الإنسانية في يومنا الراهن بكل وضوح. نحن نعلم بان الإنسانية لم تصل إلى هذه الدرجة من الانحطاط في اية مرحلة مثلما وصلت إليها في عصر الحضارة المركزية. فنظام الحضارة المادية التي تمثلها الرأسمالية قضت على جميع القيم المعنوية وفي بدايتها القيم الاخلاقية التي تعتبر احدى الركائز الأساسية التي تجعل من الإنسانية صامدة وقوية. فالمشكلة التي نراها ليست فقط ملىء المجتمع بالمنتجات المادية انما يقوم باستهلاكها واستنزاف قوتها وابعادها عن حقيقتها ايضا. فالاطروحة التي تقول"نهاية التاريخ" تعني الاعلان عن نهاية أبحاث الانسان في الوصول إلى انسانية حقيقية بكل تحمل الكلمة من معنى. يبذل جهود حثيثة ليظهر للعالم بان المجتمع الصناعي سيكون حقيقة المجتمع مستقبلا. فذاك الانسان الذي فرض عليه الانقطاع عن الماضي وعدم التفكير بالمستقبل, لكي يستمر في الحياة الان, سيحيى ويقبل كل مايصادفه. هذا بدوره يؤدي الى نصر الانانية والفردية, فهي في نفس الوقت تعني موت الانسان والمجتمع. بشكل مختصر, اننا نحيا في عالم يعمه اجواء تشبه إلى حد بعيد تلك الاجواء التي تشير إلى قيام القيامة كما يذكر في الكتب السماوية.  نرى كل من قابيل وهابيل في كل الاماكن. ليست هناك اية حاجة لظهور قوة إلاهية لمعاقبة الإنسانية جراء الوضع الذي وقع فيه. فالاجواء والظروف الموجودة والتي يتم معايشتها الان هي في نفس الوقت تعبر عن تجلية وعدالة الإله. الوضع الراهن هو عقاب و جزاء من الرب. فعند عدم مداخلة هذا الوضع ستؤدي إلى القضاء على الإنسانية بشكل عام. ولكن رغم كل هذا هناك آمال تحملها الإنسانية من اجل الخلاص. فهذه الأبحاث التي تحمل في ثناياها الأمل في الخلاص من هذا الوضع تحتاج إلى حركة نبوية جديدة. لا يمكن للحركات التي ستصبح جوابا لأمال وأبحاث الإنسانية ان تظهر ضمن النظام المركزي. فمثل هذه التطورات كانت تظهر دائما ضمن الاوساط التي تبقى خارج نطاق االنظام المركزي. ترعرع قيادتنا في كردستان والتي فضلت البقاء دائما خارج نطاق هذا النظام من الناحية الجغرافية والاجتماعية أيضا. يريد قيادتنا من خلال حركة "PKK" التي انشائها ان يوفي ماهو الواجب وفائه تجاه حاجة الإنسانية. الشعب الكردستاني في وضع من الواجب عليه ان يلعب دوره تجاه الانسانية كما قام بها الحركات النبوية عبر التاريخ. فهذه هي المهمة الذي وكلها القائد إلى الشعب. كيف ان القبائل العبرانية قامت بلعب دورها في الماضي فعلى الشعب الكردي ان يقوم بلعب دورهم هذا بشكل متطور ومؤثر اكثر من ذاك الدور الذي لعبته تلك القبائل. لا يقصد هنا القائد اعلان نفسه نبيا. في الأساس انه يشير إلى الخصائص والاسلوب الواجب اتباعه للوفاء التاريخي. ويريد بهذا توضيح وشرح المواقف التي لا تنهزم امام الرأسمالية الحديثة والتي تبعد الانسان عن انسانيته من خلال اثارة عواطفه. فهذا الموقف يجعل النفس قويا لا يتعرض للهزيمة ويقوم بتربية عواطفه ولا يستند إلى الفكرة "ان يكون جماعيا في الفكر وانانيا في الحياة". من هذا المعنى يشيرإلى ضرورة ان يعيش الانسان الجديد مع هذا بكل بساطة وان يتمثل بالصمود والقوة مقابل النظام الحاكم. تكلفنا المرافعات لتلبية مهاماتنا بهذا الشكل. مرافعات القائد تجبرنا على ان نرى كل من الماضي والتاريخ كعناصر تنور الدرب لنا. نحن كنا نقول بان اليوم والمستقبل سيكون كالماضي والتاريخ. لهذا السبب لا نقيم النضال التاريخي مثل السابق، لاننا اصبحنا على علم بان غض النظر عن الماضي تعني الانقطاع عن جذورنا التاريخية. من هذا المعنى ان الموقف النبوي تشكل الركيزة الأساسية للخلاص والخروج من فوضوية النظام بنجاح. توكلنا المرافعات مسؤولية انشاء المجتمع والانسان من جديد. ان المشكلة الأساسية هي تطبيق الافكار التي تحويها المرافعة في الحياة العملية, واعطائها الأهمية والمعنى الكامل, واعادة بناء الذات من جديد, وضمن هذا الاطار الوصول إلى انفصال وانقطاع تام عن نظام الحضارة الدولتية والهرمية. لقد سمى القائد هذه التطورات التاريخية التي أحياها في ذاته بمرحلة "الميلاد الثالث". نحن على دراية بحاجتنا وفي البداية حاجة جميع كوادرنا إلى ميلاد بهذا الشكل ونناضل من اجل الوصول اليها. لتحقيق ميلاد بهذا الشكل مقابل الرأسمالية الحديثة من الضرورة التمسك بمواقف تشبه تلك المواقف التي تمسك بها كل من الانبياء والاولياء. ليست من السهولة التخلص في البداية من تأثير الانانية التي تفرضها الحداثة باتباع طرق اخرى. فبالانقطاع عن الحياة التي تفرضها الرأسمالية الحديثة,  يتم الشعور بالأهمية التي تكمنها الحياة بشكل اكثر. لقد ربط قيادتنا الهجمات المكثفة التي استهدفته بانقطاعه الكامل عن النظام الرأسمالي الحديث. هذه الهجمات لم يتم البدء بها في مرحلة ايمرالي فحسب. فقد تم صرف جهود كبيرة على مر تاريخ نضالنا لتصفية قيادتنا وخضع ورضخ حركتنا للنظام بالاستناد إلى عمليات التصفية تلك. لمعرفة النظام على عدم قدرته على خضع واذابة قيادتنا الذي يمتلك موقف يستند إلى الحرية والاستقلالية, هذه المرة استنفرت كافة الدول الهرمية, ونفذوا مؤامرة دولية ضد قيادتنا، والتي اسفرت عن ولادة مرحلة ايمرالي. اراد النظام السلطوي من خلال الضغوطات التي مارسها على قيادتنا, التراجع عن نهجه المستند إلى الحرية والاستقلالية وفرض الاستسلام عليه. لهذا السبب قاموا بما كانوا قادرين عليه ومازالوا يستمرون في ممارساتهم تلك.   من خلال المرافعات التي قدمها قيادتنا في مرحلة ايمرالي, قوّى من النقاط الايديولوجية والنظرية المتناقضة مع النظام. وأوضح سبب عدم وصول القوى المناضلة ضد حضارة الدولة الطبقية والنظام الدولتي الهرمي على مر التاريخ في الوصول إلى اهدافهم في الحرية والمساواة والديمقراطية, الا وهي اتخاذهم من براديغما نظام السلطة الحاكمة أساسا لهم. وقال بان حركة "PKK"منذ نشأتها وحتى فترة ايمرالي كانت على صراع دائم في البداية مع نظام الدولة الهرمية وقيم المجتمع الديمقراطي المشاعي. وهذا بدوره كان يولد لديه وضعية متوترة. وانه تخلص من هذا التوتر في مرحلة ايمرالي وذلك من خلال "الميلاد الثالث" الذي حققه بالاستناد إلى الانقطاع والانفصال عن مفهوم الدولة بشكل عام والحياة التي تفرضها الرأسمالية الحديثة بشكل خاص.

بهذا انفصل القائد بشكل كامل عن النظام السائد الحاكم. لقد اتخذ القائد "آبو" التحرر من النظام كشرط أساسي لعدم وصول اية قوة إلى النجاح في نضالها ضد نظام الدولة الهرمية. وان تم العكس فمن الغير الممكن ان لا ينجر إلى النظام وان يصبح رديفا للنظام وان يبتعد عن الاهداف التي يسعى إليها. في الأساس احدث القائد "آبو" تغيرات في براديغمائية الحركة الاشتراكية. بهذا الشكل ومن خلال تقوية النضال الذي قام به ماركس من كافة النواحي النظرية والايديولوجية والعملية وتحويلها إلى مذهب خاص به وكذلك إظهارها على شكل نظام معدل بعد انهيار الاشتراكية المشيدة إظهارها على انها نظام بديل عن نظام الدولة الهرمية. لهذا السبب فان طرحه يعتبر نظام بديل ومختلف عن النظام السائد. ان استهداف نظام الدولة الهرمية لقيادتنا, تعني استهداف نظام اخر ومختلف عن النظام السائد. يعتبر هذا صراع بين نظام الدولة الهرمية المتطورة  بالانقطاع عن جوهر المجتمع المشاعي والذي يفرض العبودية, مع النظام الديمقراطي المتكون والمستند إلى الجوهر الحقيقي للمجتمع. هذا في نفس الوقت يعبر عن الصراع الذي يتم معايشته  نظام الدولة الهرمية التي تعبر عن نظام العبودية مع القاعدة الشعبية او المجتمع الديمقراطي.  بالتحرك وفق هذه الحقائق لا يمكن ان نعتبر ايمرالي نظام يعبر عن جمال أية دولة. على العكس تماما ان نظام ايمرالي هي نتاج النظام الدولتي الهرمي. والاصح انها تعبر عن المرحلة التي وصلت إليها الرأسمالية العالمية. والمهمة الموكلة إلى الجمهورية التركية من اجل تحقيق واحلال هذا النظام, كما أوضحها القيادة, هي في الاصل مهمة السجان فقط. والسبب الاخر لتعرض قيادتنا  لمثل هذه الهجمات الماكرة وإلى عزلة تامة والذي لم يرى مثيل لها في العالم هو النهج الذي يمثله, وعدم خضوعه للنظام, وعدم انحلاله ضمن هذا النظام اللعين, وسعيه لاحلال نظام بديل عن النظام السائد من خلال موقفه الايديولوجي. هناك الكثير من القوى الاقتصادية والعسكرية وحتى الكثير من الدول كايران وكوريا الجنوبية وكوبا تناهض هذا النظام. ولكن لم تقوم الدول الاخرى بالتخلي عن التناقضات الموجودة فيما بينها واتخاذ مواقف موحدة ضد هذه الدول. لان جميع هذه البنى تحتل مكانة ضمن النظام الدولتي الهرمي, ولا تسعى اية واحدة من هذه القوى او البنى بالتحرر من نظام الدولة الهرمية او ان تسعى لان تشكل نظاما بديلا عن النظام القائم.

تحاول دوما القوى الحاكمة تحطيم ارادة المجتمعات التي تستعمرها, وجعلها خاضعة لنفوذها. لسعي قيادتنا الى خلق مجتمع يستند الى قوته الذاتية دون الاعتماد الى نهج السلطة الحاكمة ونظامها الطبقي, تعرض القائد لاعنف هجمات جميع القوى التحكمية والسلطوية والاسوء من كل هذا ان مساعي القائد  يثير غضب الاكراد المتسلطين ايضا. وهذا يعبر عن صراع  الكرد المتسلطين الذين باعوا كرامتهم وسلموها للقوى الخارجية مع الاثنية الكردية التي تصر في موقفها التحرري ضد النظام الدولتي الهرمي. الموقف القوي الذي امتلكه القائد ضد القوى الانكارية والامحائية تثير غضب واشمئزازهذه القوى وتعتبر من احد الاسباب الاخرى لتكاثف الهجمات على قيادتنا. لكشف قيادتنا الوجه الحقيقي للايديولوجية الرسمية لكل من الفرس والترك والعرب في اتباعهم لسياسة انكار وامحاء الكرد, ولعدم هزيمته ضد هذه الايديولوجية, بل على العكس تماما قيامه بانشاء نظام بديل عن النظام القائم, ولإظهاره حقيقة المجتمع المستند إلى الحرية والتحرر, يتعرض لمثل هذه الهجمات والممارسات اللاحقوقية. لهذا السبب تقوم كافة الانظمة السلطوية والدولتية بالتوحد مع بعضها البعض والهجوم على قيادتنا وحركتنا بهذا الشكل, و يعلنون كل من حركتنا و قيادتنا كعدو مشترك لهم. من هذا المنطلق, حتى ان كل من الولايات المتحدة الامريكية و ايران تقومان بالتخلي عن كل التناقضات التي يكنونها ضد بعضهم البعض, ان كان الموضوع يخص كل من حركة "PKK"و القائد "آبو"، و يعقدون اتفاقيات فيما بينهم و يبدؤون بهجمات مشتركة.

بلا شك, يمكن ان يتم تعداد الكثير مثيل هذه الاسباب. ولكن السبب الرئيسي لتعرض قيادتنا لمثل هذه الهجمات منذ خطواته الاولى والتي تكاثفت في مرحلة ايمرالي ومشاركة الكثير من الاطراف في هذه الهجمات, هو عدم رضوخ القائد للنظام الحاكم, وعدم الاستسلام له, وكشفه لوجههم الحقيقي, وعدم اكتفائه بهذا فقط بل انشائه لنظام شعبي بديل عن هذا النظام, وبقائه خارج حدود النظام, وتمثيله لآمال جديدة والمرشد للانسانية كافة. أي ان هدف هذه الهجمات كلها هو تحطيم ارادة القيادة. هذا هو هدفهم من العزلة وكافة انواع التعذيب النفسية والجسدية وعمليات العزلة داخل العزلة في الحجرة الفردية منذ عشرة اعوام. ولكن من الصعب تحطيم ارادة الانسان الحر الذي يقول "ان الانسان القوي هو الانسان الذي يحيا احاسيسه واعطاها المعنى" وتمثيلها في الحياة العملية.

الرفيق علي حيدر قيطان

أقتبست هذه الكتابة من موقع مجلة الشرق الأوسط الديمقراطي

http://www.alawset.net

 
 
   
 

Malpera Fermî ya Şehîdan

Malpera Fermî ya PKK'ê

Gerilla TV

yjastar logo

PAJK

HPG Wêne

aba abna kitap

القائد عبد الله أوجلان

reberapotarzاسلوب القيادة

ماذا القيادة عظيمة إلى هذه الدرجة؟ لأنها ومنذ البداية ابتعدت عن هذا المجتمع القديم ابتداءً من أحضان الأم وحتى الدولة، هروب ورد فعل. رد فعل حتى استطاع بناء أيديولوجية وتحقيق أهدافه عن طريق حربه هذه، لماذا لا تتعلمون هذه الأمور فهي واضحة للعيان؟ لا ترددوا نحن جدد ونحن جيدون، فأنا بدأت حربي في السابعة فهل من الممكن أن أتصرف حسب  شخصيتي، فلم أكن لدقيقة واحدة  مثلكم، كنت كالنار المضرمة في الهشيم لا في حربي فقط بل كذلك في أي عمل يبرز أمامي. 

حوارات القيادة العامة

120x180-cemal arkadas_kritik_asama1ستنتهي مرحلة السلام إن لم تتخذ أي خطوات بعد الانتخابات

إن القائد عبدالله أوجلان كشف عام 2013 من خلال رسالة في نوروز آمد عن مرحلة جديدة، مرحلة السلام والحل الديمقراطي حيث تم إعلانها من خلال ثلاث مراحل: المرحلة الأولى تم فيها وقف إطلاق النار وانسحاب قوات الكريلا من شمال كردستان وهي الخطوة الأولى التي تم الالتزام بها، وقمنا بالإعلان عن وقف إطلاق النار وانسحاب قواتنا من شمال كردستان. المرحلة الثانية كانت لاتخاذ خطوات قانونية ودستورية، وكانت من إحدى الوظائف التي تقع على عاتق الدولة التركية، إلا أن الدولة التركية وحكومة حزب العدالة والتنمية لم تقم بمسؤولياتها، أي أنها لم تباشر بهذه المرحلة، لهذا ما تزال مرحلة الحل الديمقراطي في تراوح في الخطوة الأولى. هذا ورغم انتهاء المرحلة الأولى إلا أن المرحلة الثانية لم تبدأ بعد، السؤال هو لماذا؟ لأن حكومة حزب العدالة والتنمية لم تفي بوعودها في هذه الناحية، صحيح أن مرحلة الحل الديمقراطي لم تصل إلى مرحلتها النهائية إلا أنها أديرت من طرف واحد من قبل القائد عبدالله أوجلان وحركتنا، وبدون شك فالقضايا لا تحل من طرف واحد. لكن بالمحصلة فإن اتخاذ خطوات بعد الانتخابات هو أمر إيجابي وإن لم تتخذ ستنتهي المرحلة. الخطوات يجب أن تتخذ مباشرة في اليوم الثاني من بعد الانتخابات وإذا تأخر اتخاذ تلك الخطوات خلال أسبوع أو أسبوعين، فعلى الجميع أن يدرك بأن المرحلة انتهت.

cuma arkحملة الخامس عشر من أب صرخة ضد الموت

لقد تطورت حملة الخامس عشر من آب في ظروف الاستعمار الفاشي نظام الثاني عشر من أيلول. هذا النظام كان قد تلقى ضربة من سجن امد. هناك قامت حركتنا ورفاقنا بالحاق هزيمة بالاستعمار التركي نتيجة المقاومة التي قاموا بها في سجن امد. إن الرفاق قاموا من خلال المقاومة التي أبدوها في سجونهم بالسير بهذا النظام نحو الهزيمة، وجاءت عملية الخامس عشر من آب لتفضح النظام وتضربه الضربة المميتة. إن حملة الخامس عشر من آب كانت السبب لان يقوم النظام بتغيير موقفه بشكل سريع. لقد قمنا بتقديم حرب من اجل الحرية والديمقراطية والعدالة . حملة الخامس عشر من آب تعني هذا بالكامل. الخامس عشر من آب فتحت طريق العدالة والديمقراطية والحرية في كل من كردستان وتركيا. إن حملة الخامس عشر من آب قامت بايقاف عمليات التعذيب. واوقفت عمليات الاعدام،  وفتحت أبواب السجون المغلقة. وصول كل من سليمان ديميرال واجويد الى الحكم كان نتيجة هذه، انهم مدينون للقائد آبو. لولا هذه الحملة لما خرج احد منهم من السجون وربما كانوا قد ماتوا في السجون.بعد قفزة الخامس عشر من آب قاموا بفتح مكاتب جميع الأحزاب التي  أغلقوها بعد إنقلاب 12 أيلول الفاشي، محاولة منهم لمنع تأثير هذه الحملة على المجتمع التركي

 
 

البحوثات والدراسات

hakikat1

ما هي الحقيقة؟

الحقيقة هي طبيعة الأشياء. طبيعة الشيء تبين حقيقته. الشيء الغير طبيعي لا يمكن وصفه بالحقيقي، أنفكر جميعنا بالشيء نفسه بشأن الحقيقة؟ ما هو إدراكنا بشأن الحقيقة؟ هل يمكن أن يكون للحقيقة أكثر من تعريف؟ إن كان الأمر كذلك، أي إن كان للحقيقة عدة تعاريف

ذكريات الكريلا

gellaالليلة العاصفة

هل تتوقع أن تصل على حافة الموت وتنجو منها بصعوبة وبعض عدة ساعات، تصبح تلك اللحظات مجرد ذكراة بل وحتى  في  كثيرة من الأحيان تصبح ذكراة مضحكة.في كانون الأول تم فرز كتيبتنا إلى تل هكاري بعد أن انهينا الدورة التدريبية لاكاديمية شهيد محمد كوي، بدأ المسيرة حوالي الساعة الثاني عشر وكان الثلج قد بدأ بهطول.

الشهداء

sehitbahozعاشق كردستان وألوان الوطن

ندما يأتي الربيع أتذكر حيويته وعشقه لهذا الفصل  الذي كان دائماً ينتظره بفارغ الصبر... كان يعلم أن الربيع وحده يحمل ذلك الجمال الذي يشتهي أن يتذوقه كل الأيام... كان صالح يملك الكثير من الخصال تجعله موضع ثقة الكثيرين وموضع إعجاب ومحبة الأهل والأصدقاء والعائلة... مثالاً لذلك الذي يمنح ما يستطيع لإسعاد الآخر...

جغرافية كردستان

makuجغرافية ماكو

تقع ماكو في شرقي كردستان حيث تحتل الزاوية العليا في المثلث الحدودي بين دول آذربيجان وأرمينيا وتركيا وتقع بالتحديد في أسفل منطقة كلي داغ تحدها من طرف الآخر للحدود بازيد التي تقع في شمالي كردستان وهي ناحية مرتبطة بآكري، ويقابلها في آذربيجان مدينة نجوان

 
 
 

xweseriya demokratkالديمقراطية الذاتية ومخاوف الدولة

الديمقراطية تعبر عن اللادولتية. الديمقراطية هي إدارة وحكم الشعب الذي لم يتحول إلى دولة، نادى الشعب الكردي المميز بمكانة هامة والمعتبر من أحد أقدم شعوب الشرق الأوسط بالديمقراطية الكونفدرالية منذ نوروز عام 2005. 

hevale egitعكيد القائد الرمز لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني

أجري فرز وحدة كبيرة إلى إيالة بوطان. وتقرر بأن ذهاب الرفيق عكيد أيضاً إلى بوطان سيكون مناسباً. فالمقرر كان هو أن ينضم الرفيق عكيد إلى المؤتمر إن تمكن من إيجاد الطريق واجتياز الحدود

mesa kurtنهاية رحلة قصيرة

وصلت بنا الأيام إلى اشهر الخريف، لنودع  "زاب" بأيامه الحارة، فزحف الاصفرار المتثاقل على الطبيعة الخلابة، كأنه كهل يلاقي الصعوبة في الحركة، وساد اللون الأصفر على كل ما هو اخضر رويداً رويداً، حتى اصبح هو اللون السائد بدون منازع

 
         
 

sehid redur

وسام على صدر كردستان

إذا سألنا الشتاء ماذا يدل على قدومك فسوف يقول المطر. وإذا سألنا الربيع ماذا يدل على قدومك سيقول الورود. وإذا سألنا الكون ماذا يدل على براءتك فسوف يقول الشهادة. فأنت يا أيها العظيم، يا من تكمن في الورود، يا من تكمن في قطرات المطر

sehit xaneالزهرة التي تفتحت بين ربوع الشهادة والبطولة 

حينما رحلت الشمس وتركت لنا أذيالها، بدء شبح الليل رويدا- رويدا يتسلل مع أصوات البوم ونقيق الضفادع وعواء الذئاب ونباح الكلاب. فها هو السكون قد بدأ يخيم على كل الجوانح والنجوم الساهرة 

120x180-kurdistanli olmakقناديل الروح

كل ثورة تبني على ميراث شعب أختار درب المقاومة و الحياة كل مقاومة يكون درعاً للحفاظ على أعلى القيم المعنوية و المادية المقدسة. وما حقيقة ثورتنا إلا فلسفة الحياة الحرة التي خلقت من العدم و أصبحت صاحب أعظم قيم تاريخية.