المشاكل المتفاقمة التي تعاني منها الشبيبة والنابعة من الحداثة الرأسمالية وسبل تجاوزها باتت تُقلق جميع الفئات الاجتماعية من دون تمييز لأنها تحوّلت إلى إحدى المشاكل الرئيسية للبشرية في يومنا هذا إذا لم تتم تجاوزها فإنها ستؤثر سلباًُ على تطوّر المجتمع البشري برمته، أما الشبيبة الكردستانية فإنها تعاني الأمرين من جهة تأخذ نصيبها من المشاكل والسلبيات النابعة من النظام العالمي القائم ومن جهة أخرى تتعرض للمحاولات المباشرة المسعورة للأنظمة القائمة في كردستان بهدف تمييعه ومسخ هويته وعندما تكمل الهجمات الشاملة والمبرمجة لهذه الأنظمة على الشبيبة الكردستانية مع السلبيات النابعة من الحداثة الرأسمالية فإن تأخذ حالة خطيرة لا بد من الوقوف عليها بجدية وبذل الجهود من أجل إيجاد الحلول لها. إن الوضع الحالي للشبيبة الكردستانية تتجاوز الشبيبة نفسها وأصبحت مشكلة تهم المجتمع بنفسه. الشبيبة الكردستانية تعيش تناقضاً صارخاً بين الجهود المهدمة للأنظمة الاستعمارية وألاعيبها و مهامها التاريخية بالقيام بدور طليعي في إنشاء النظام الديمقراطي للمجتمع الكردستاني، وبقدر نجاح الشبيبة في حل هذا التناقض لصالح المجتمع فإنها تمتلك هويتها الحقيقية وستقوم بدورها الرائد المطلوب.

sahin ciloلا يمكن تقييم مشاكل الشبيبة الكردستانية بمعزل عن مشاكل الشبيبة العالمية لأنها أصبحت تتأثر بها عن قرب وخاصة في ظروف العولمة الموجودة. فئات الشبيبة هي أكثر الفئات الاجتماعية التي تتأثر من المشاكل الاجتماعية النابعة من الحداثة الرأسمالية لأنها تعتبر الهدف الأساسي لهذا النظام، فالنشاطات الاجتماعية الثقافية والفنية والرياضية..إلخ لنظام الحداثة الرأسمالية تستهدف الشبيبة بالدرجة الأولى وإذا ما أضفنا إلى ذلك كون الشبيبة أكثر قرباً لاستخدام تقنية الاتصالات وفي مقدمتها الانترنيت فإن تأثر الشبيبة في معظم أرجاء العالم بالأمراض النابعة من النظام العالمي القائم يأخذ الأمرخطورة أكبر.

يجب أن نقبل بأن وضع الشبيبة الكردستانية قد تغيّر في ظل النظام العالمي القائم، فلم يعد الشاب الكردي معزولاً ضمن قريته أو مدينته لا يعنيه ما يعيشه أقرانه في الأماكن الأخرى من العالم لأن ثورة الاتصالات التقنية قد فتحت له أيضاً الإمكانات ليتابع يومياً المستجدات الثقافية والاجتماعية والفنية في العالم، وبالتالي أصبح هو أيضاً يتأثر بها سلبياً وإيجابياً ولذلك لا يمكن دراسة وضع الشبيبة الكردستانية من دون تناول المؤثرات العالمية التي يتأثر بها يومياً.

بالرغم من الثورة العلمية التقنية التي حققتها الحداثة الرأسمالية والإمكانيات المادية الهائلة التي خلقتها إلا أنها تبقى عاجزة عن إنشاء جيل سليم من الشباب وبالرغم من أن إمكانات الشبيبة المادية ومهاراتهم الفنية حققت تطوراً كبيراً في ظل هذا النظام إلا أنها فقدت الكثير من الناحية المعنوية وحتى أنها أفقدت هويتها الاجتماعية بذاتها.

فقبل كل شيء يتكوّن جيل من الشبيبة ليس لها غاية محددة في الحياة ولا تملك طموحات مفيدة ولا برامج طويلة الأمد بل تهدر أكثر أيامه القيمة من دون تفكير. إنها تنقطع يوماً بعد آخر عن حقيقتها الاجتماعية ولا تعرف إلتزاماتها حيال المجتمع.

الأدوات التي تستخدمها الحداثة الرأسمالية والسبل التي تتبعها في تمييع الشبيبة كثيرة جداً وتأتي في مقدمتها المجال الفني والثقافي. من المعلوم أن النشاطات الفنية والثقافية تستهدف بالدرجة الأولى رقي المجتمع وتطويره نحو الأفضل وتلبية حاجاته المعنوية ولكن ما يقوم بتطويره تحت اسم الفن والثقافة تفقد الشبيبة ركائزها الروحية والأخلاقية. فإن ما يطرحه الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية من نموذج الشخصية والأفكار ونمط الحياة والعلاقات الاجتماعية لا ينتج منها سوى إغراء الشبيبة إلى نمط من الحياة لا تعرف أسس الأخلاق والمبادئ الاجتماعية.

النشاطات الفنية الموسيقية باتت تلعب دوراً سلبياً أكثر من الإيجابية، الأغاني المعدومة المضمون التي لا تستهدف سوى اللهو والطرب والكليبات الرائجة المفتقرة للأدب والفن كلها لها هدف واحد هو تمييع الشبيبة وإبعادها عن جوهرها الحقيقي ومسؤلياته تجاه المجتمع.

الرياضة ولا سيما لعبة كرة القدم ابتعدت عن كونها نشاط اجتماعي تمارسه الشبيبة وتساعده على بناء مقومات جسدية سليمة كما تنص عليها جميع الديانات السماوية بل أصبحت سلعة احترافية ومجالاً للمقامرة تلعب دور تخدير الشبيبة بكل معنى الكلمة.

ترويج الجنس أداة أخرى تستخدم بشكل مبرمج لتمييع الشبيبة وتخديره وتخريب علاقاته الاجتماعية وبالتالي إبعاده عن القيام بدوره الحقيقي في المجتمع، إن انتشار ثقافة ترويج الجنس عبر الأفلام السينمائية والمجلات الخلاعية...إلخ باتت تشكل خطراً حقيقياً على الشبيبة.

انتشار المخدرات والحشيش بشكل كبير بين صفوف الشبيبة ليست مصادفةً وأمراً طبيعياً بل هو عمل مبرمج يقوم به معظم الأنظمة الحاكمة في الدول من أجل إلهاء الشبيبة وإبعاد نظره عن المشاكل الحقيقية لوطنه.

وأخيراً تعتبر انتشار عمليات الانتحار بشكل خاص بين صفوف الشبيبة نتيجة طبيعية عمّا تتعرض له من الهجمات الاجتماعية التي تستهدف افقاده لهويته. الشاب الذي يفقد هويته ويعيش بلا أهداف أو طموحات لا يبق امامه سوى الانتحار كسبيل للخلاص من الوضع الهامشي الذي يعيش فيه.

النهاية المفجعة للشبيبة في ظل الأنظمة الاشتراكية المشيدة وبشكل خاص في الإتحاد السوفياتي أثبت مدى عمق الهجمة الاجتماعية لنظام الحداثة الرأسمالية على الشبيبة. فالشبيبة السوفياتية التي سطّرت أروع الملاحم ولم تتردد في تقديم ملايين التضحيات من أجل الدفاع عن وطنه ونظامه الاشتراكي واستطاعت أن تؤسس تنظيماً يضم عشرات الملايين من الشباب لم تستطع الصمود أمام إغراءات التي ذكرناها أعلاه للنظام الرأسمالي العالمي. إن عدم مقدرة الشبيبة السوفياتية بالقيام بتحليل صحيح وعميق لنظام الحداثة الرأسمالية وكذلك عدم مقدرتها في الالتحام الكامل مع مصالح مجتمعها لم تتخلص من عمليات التمييع التي نخرت صفوفها وجعلتها تعجب يوماً بعد آخر بالنظام الرأسمالي الذي حاربها ببطولية في السابق وتتخذها نموذجاً لها وتكون ذلك سبباً أساسياً في سقوط الإتحاد السوفياتي والمنظومة الإشتراكية المشيدة. وكذلك يمكن القول بأن وضع الشبيبة في الدول التي حققت استقلالها عبر خوض حروب تحررية وطنية لا يفرقها عن وضع الشبيبة في دول المنظومة الإشتراكية المشيدة بأي شيء.

لهذا ليس من المبالغة إذا قلنا بأن وضع الشبيبة والمشاكل التي تعاني منها تشكّل أحد القضايا الرئيسية للمجتمع البشري التي تنتظر المعالجة.

أما في كردستان فإن مشاكل الشبيبة أكثر عمقاً وشمولاً بالنسبة إلى وضع الشبيبة في أماكن أخرى من العالم لأنها لا تتأثر فقط بالسلبيات التي ذكرناها أعلاه بل إنها تتعرض في نفس الوقت لهجمات اجتماعية وسياسية وحتى اقتصادية مبرمجة من قبل الأنظمة الاستعمارية في كردستان. ممارسات هذه الأنظمة تجاه الشبيبة الكردية هدفها الأساسي تمييع الشبيبة وحرمانها من هويتها الوطنية والنضالية من أجل تحويلها إلى قطعان بشرية لا تربطها أي روابط مفيدة مع المجتمع وتعيش بلا أهداف اجتماعية ووطنية هدفها الأساسي إبعاد الشبيبة عن جوهرها الأساسي ومع الأسف لا بد من الاعتراف بأنها قد حققت خطوات لا يستهان بها في هذا المجال.

النظام التركي يمارس بشكل متزامن مع إنطلاقة الكفاح المسلح في كردستان الشمالية سياسة الحرب الخاصة تجاه المجتمع الكردي عموماً والشبيبة خصوصاً من أجل إبعادها عن المشاركة في النشاطات الوطنية والديمقراطية مستخدمة ً كافة الوسائل المتاحة. بعد الإنقلاب الفاشي في 12 أيلول 1980 وضعت الجونتا الفاشية التركية برنامجاً شاملاً طويل الأمد من أجل خلق جيل جديد من الشبيبة الكردية تنقصها الجرأة مطيعة لها تركض وراء مصالحها الشخصية اليومية مستعدة لتطبيق كل البرنامج الذي يضعها النظام أمامه وعندما تلقت هذا البرنامج الرجعي ضربة قوية مع بداية إنطلاقة الكفاح المسلح في كردستان مارست سياسة القمع والإغراءات بشكل متزامن مرة أخرى اعتقلت عشرات الآلاف من الشبان لسنوات عديدة، مارست الاغتيالات بحقهم ومن جهة أخرى فتحت كافة أبواب الإغراء أمامهم، وغمضت عينها على ترويج المخدرات وتشكيل العصابات ونظمت قوانين جديدة للتعليم العالي بموجبها يفتح أبواب التعليم أمام الشبان ولكن بشروط تخدم النظام.

وفي بادرة خطيرة منها لجأت إلى تسخير الدين في خدمة حربها الخاصة وأسست تنظيمات دينية مثل ( حزب الله ) وأجبرت أو أخضعت الشبيبة الكردية من أجل الدخول في هذه المنظمات وارتكاب آلاف الجرائم ضد أبناء شعبهم تحت كسوة الدين والجهاد

واليوم يستمر النظام التركي في تطبيق سياساتها المذكورة أعلاه بشكل أشمل. تحت يافطة حملة ( هيّأ يا بنات إلى المدرسة ) وجمعيات نسائية التي تؤسسها في مختلف أرجاء كردستان تحاول تنظيم الشابات الكرديات لمصلحة سياسات الدولة لإبعادهنّ عن القيام بدورهنّ الرائد في مسيرة نضالنا الديمقراطي والوطني.وعبر عشرات المدارس الدينية المجانية التي تؤسسها في المدن الكردستانية يحاول تنظيم الشبان الأكراد ووضعهم في خدمة النظام ومن خلال ترويج ثقافة اللهو والطرب ونشر ظاهرة المخدرات وتشويق الشبيبة للهجرة إلى الخارج يهدف إلى إضعاف الدور المتزايد للشبيبة الكردية في النضال التحرري الوطني.

النظام الإيراني لم يتخلف بشيء عن النظام التركي في تطبيق سياسة الحرب الخاصة على الشبيبة وبعد أن تلقت ضربات إيديولوجية كبيرة أمام توجّه شبيبة شرق كردستان نحو تبنّي نهج الحركة التحررية الكردستانية وأفكار القائد آبو وابتعاد الشبيبة عن الأفكار الدينية لآيات الله لجأت هي الأخرى إلى تطبيق سياسة الحرب الخاصة بشقيها القمعي والتمييع فمن جهة تهدد كل شاب ينتهج طريق التحرر الوطني بالإعدام وجعل حبل المشنقة تلفّ عنق كل شاب كردي مثل سيف ( ديموقليس) من جهة أخرى فتحت أبواب نشر المخدرات بجميع أنواعها بين صفوف الشبيبة لتتحول إلى ظاهرة اجتماعية خطيرة تهدد أسس المجتمع. ومن وراء هذه السياسية يحاول النظام وقف الوتيرة المتصاعدة لانتشار نهج التحرر الوطني والديمقراطي بين صفوف شبيبة شرق كردستان.

الشبيبة الكردية في جنوب كردستان تعيش نفس المشاكل أقرانها في الأجزاء الأخرى من كردستان النظام السياسي في كردستان الجنوبية لا تفتقر فقط إلى برامج لتطوير الشبيبة بل هي تغضّ النظر عن الهجمات التي يتعرض لها الشبيبة أيضاً وحتى تساعد في هذه الهجمات في بعض الأحيان. الظواهر السلبية التي ذكرناها أعلاه كلها موجودة في جنوبي كردستان وحتى تم في الآونة الأخيرة وبموافقة وتبريك حكومة إقليم كردستان فتح مدارس تركية دينية لتدريس الشبيبة الكردية مجاناً، ظاهرة الفساد منتشرة بين فئات الشبيبة أكثر من أي فئات اجتماعية أخرى، الشبيبة لا تتأثر سلبياً فقط بالثقافة الأجنبية والظاهرة الثقافية التي تفتقر إلى القيم الأخلاقية بل أصبحت جزءاً منها في نفس الوقت، فقد بدأت ظاهرة انتاج إخراج الأفلام الإباحية وتمثيلها بانتشار بين صفوف الشبيبة حديثاً وهذا يمثل بادرة خطيرة كانت غريبة على مجتمعنا حتى الآن. ظاهرة الإعجاب بالثقافة الغربية وتقليدها في انتشار مستمر بين صفوف شبيبة جنوبي كردستان الأمر الذي يشكل خطراًُ على عملية تطوير الوعي الوطني. وتعتبر العطالة والحياة الطفيلية من أبرز الامراض التي تعاني منها هذه الشبيبة، عشرات الآلاف من الشبان يعيشون على رواتب البيشمركة وغيرها من الوظائف الخيالية من دون أن يمارسوا هذا العمل مما يبعدهم من الاشتراك في عملية الانتاج.

لم تتخلى الأنظمة المتعاقبة في سوريا عن سياسة تعريب الكرد يوماًُ من الأيام ولم يخرج نظام حزب البعث عن هذه القاعدة بل حاولت تطبيق سياسة التعريب أكثر من جميع الحكومات السابقة وإنجاحها في الممارسة العملية. واختارت الشبيبة الكردية هدفاً أساسياً لها لتطبيق سياساتها هذه ولذلك لجأت منذ البداية إلى تنظيم الشبيبة الكردية ولا سيما فئة الطلاب بشكل إجباري في صفوف منظمات حزب البعث مثل الشبيبة وومنظمة الطلبة التابعة لحزب البعث في الجامعات ولم يتخلص أطفال المدارس من هذه السياسة وأجبروا على الانضمام إلى صفوف طلائع البعث بشكل إجباري وجرى تدريبهم في معسكرات صيفية تدريبية ليتم تنشئتهم وفق المبادئ والتعاليم القومية العربية لحزب البعث. بهذا الشكل حاول حزب البعث منذ مجيئه إلى سدة الحكم من تعريب الشبيبة الكردية وصهرها في بوتقة القومية العربية وإبعادها عن جوهرها الوطني الكردستاني كخطوة أساسية واستراتيجية لتعريب المجتمع الكردي في غرب كردستان برمته، ولكن مع انتشار الافكار التحررية الكردستانية بقيادة حزب العمال الكردستاني في غرب كردستان بشكل عام والشبيبة الكردية بشكل خاص والتفاف شبيبة غرب كردستان بجميع فئاته المثقفة والعاملة نظرياً وعملياًُ حول القائد آبو تعرّضت هذه السياسة إلى الفشل وبقيت شكلية لا تستطيع أن تؤثر في المجتمع ولم ترى القبول من قبل المجتمع بكل فئاته ولذلك اضطر النظام إلى اللجوء لاساليب أخرى إلى جانب سياساتها هذه من أجل شل التأثير الإيجابي للشبيبة في المجتمع وإبعادها عن واجباتها الاجتماعية والوطنية الحقيقية. ولم تتردد من الاستفادة من تجارب الأنظمة الحاكمة الأخرى في هذا المجال ولا سيما النظام التركي ويمكننا القول بأن النظام السوري الذي أصبح سياساته امتداداً لسياسات النظام التركي في جميع المجالات يقوم بالاستفادة من توجيهات وتجارب النظام التركي في الحرب الخاصة وتطبيقها في سوريا.

لقد حققت حركة التحرر الكردستاني بقيادة القائد آبو ثورةً اجتماعية حقيقية في صفوف شبيبة غربي كردستان واستطاعت أن تخلق جيلاً وطنياً ثورياً طليعياً واعياً للشبيبة، لعب دوراً كبيراً في توعية المجتمع وتنظيمه في كافة المجالات هذا الجيل من الشبيبة قام بواجباته الوطنية على أكمل وجه من خلال مشاركتهم بفعالية في حرب التحررية الوطنية في شمال كردستان وشرقي كردستان والنضال الديمقراطي في جنوبي كردستان مقدمة آلاف الشهداء وقام بواجباته الديمقراطية من خلال العمل بنكران ذات عظيم في صفوف المجتمع وتوعيته وتجاوز جميع المخلفات الاجتماعية الرجعية وخلق ثقافة وطنية وديمقراطية أصبحت ملكاً لجميع فئات المجتمع.

علم النظام السوري بشكل جيد بأنه لا يمكنه كسر شوكة الشبيبة الكردية المسقية بالروح الوطنية والثورية والمستندة إلى إيديولوجية التحرر الوطني الكردستاني عن طريق اللجوء إلى سياسة القمع فقط ولذلك قامت بإغناء أساليب هجماته مستفيدة من تجارب الأنظمة الأخرى في هذا المجال ففتحت المجال لانتشار جميع الأمراض النابعة من الحداثة الرأسمالية في صفوف الشبيبة وعملت على انتشارها عن طريق المؤسسات المختلفة. ظاهرة انتشار موسيقى اللهو والطرب والكليبات المفتقرة للمعاني الفنية والبعيدة عن كل القيم الأخلاقية والأفلام الخلاعية بين صفوف الشبيبة تجري وفق سياسات مبرمجة ومرسومة من قبل المؤسسات الحكومية. وبعد استسلام النظام لسياسات الدولة التركية انتشرت ظاهرة الأفلام والمسلسلات التركية التي يتم انتاجها وفق أوامر دائرة الحرب الخاصة في تركيا بين شرائح المجتمع وهذا ما يزيد في تمييع الشبيبة أكثر.

مجتمعنا الكردي في غربي كردستان كان غريباً عن ظاهرة المخدرات ولكن كأحد نتائج السياسة التي ينتهجها النظام تجاه الشبيبة الكردية أصبحت ظاهرة المخدرات خطراً كبيراً يهدد الشبيبة الكردية وبالتالي المجتمع برمته.

إلى جانب هذا يستخدم النظام سياسة القمع والترهيب بحق الشبيبة التي لا تتخل عن هويتها الوطنية والنضالية ولا تتأثر سلبياً بأساليب الحرب الخاصة من أجل إبعادها عن النضال ووضعها في خدمة النظام وإن إرسال الشبان إلى السجون وفصلهم من المدارس و الجامعات وإجبارهم على العمل كعملاء لأجهزة الاستخبارات السورية وقتل الشبان الأكراد بصورة غامضة أثناء خدمة العلم كلها أساليب حرب الخاصة تهدف إلى إرهاب الشبيبة ومنعها من القيام بواجباتها الوطنية والديمقراطية.

إذا كانت برامج الأنظمة الحاكمة في كردستان تهدف إلى إفراغ الشبيبة الكردية من محتواها الوطني والديمقراطي والاجتماعي وإدخالها في خدمة مصالحها فإن حركة التحرر الكردستاني وطليعته حزب العمال الكردستاني كما عمل حتى الآن يضع كافة امكانياته لخدمة الشبيبة الكردية من أجل توعيته وتنظيمه لتستطيع القيام بواجباتها الطليعية في النضال الديمقراطي لشعبنا وقد حققت نجاحات لا تستهان بها حتى الآن ويمكننا القول بأن الصراع بين الحرية والعبودية، العلم والجهل، الكرامة والخنوع، تجري في ذروتها على ساحة الشبيبة الكردستانية التي لم تعد بدون صاحب في مواجهة هجمات الأنظمة الحاكمة.

بالرغم من أن الشبيبة الكردية في ظل حركة التحرر الكردستانية قد حققت تطورات ومنجزات كبيرة بالرغم من جميع الممارسات القمعية والتمييعية التي تمارسها الأنظمة الحاكمة عليها إلا أن هذا المستوى من التطور لا تلبي حاجات بناء نظام ديمقراطي للمجتمع الكردستاني ولا تكفي لدحر وشلّ التاثير السلبي لهجمات الأنظمة الحاكمة عليه بشكل كلي لذلك فإن الشبيبة الكردستانية تنتظرها مرحلة جديدة أكثر تطوراً من النضال الإيديولوجي والتنظيمي والعملي لتستطيع القيام بدورها الطليعي في بناء مجتمع ديمقراطي حرّ.

قبل كل شيء لا بد للشبيبة أن تكتمل تنظيماتها لتشمل جميع فئات الشبيبة المثقفة والعاملة حتى لا يتم إبقاء أي شاب كردي من دون علاقات ولكي تستطيع التصدي لجميع الهجمات القمعية للأنظمة الحاكمة ولترد عليها من خلال الفعاليات الاحتجاجية الديمقراطية.

المشاركة الفعالة والفعلية في التنظيمات الدفاعية المشروعة لشعبنا وخاصةً وحدات الكريللا ورفد صفوف هذه الوحدات باستمرار بدماء جديدة تأتي في أولويات الشبيبة الكردية في جميع أجزاء كردستان في هذه الفترة فمن دون وجود جيش أنصاري قوي لا يمكن لتنظيمات الشبيبة الديمقراطية أن تتنفس وأن تحمي نفسها من هجمات الأنظمة الحاكمة، وجود جيش أنصاري مستقل في الجبال ضمانة حقيقية لممارسة السياسة الديمقراطية في المدن والريف.

مشاركة الشبيبة في تنظيمات دفاعية ذاتية بشكل فعاّل تزداد أهميتها يوماً بعد آخر كضمانة لحماية المجتمع من هجمات العنصريين والشوفينيين كل شاب كردي مكلف أن يحمي ممتلاك الشعب والمجتمع في قريته وحارته ومدينته عندما يتعرض لهجمات العنصريين والشوفينيين ولهذا عليه أن يمتلك وعياً دفاعياًَ مشروعاً ويشترك في التنظيمات الدفاعية المدنية عندما يتطلب الأمر.

الانتفاضات الديمقراطية الاحتجاجية هي الوسيلة التي يقول فيها شعبنا كفى لهجمات الأنظمة الحاكمة وتردعها عن المضي في تطبيق سياساتها الرجعية والشوفينية. تنظيم الانتفاضات الديمقراطية ستستمر في كردستان بشكل أوسع وأشمل في الفترة المقبلة لتشمل جميع الفئات الاجتماعية ولكن تبقى الدور الطليعي والقيادي لتنظيم هذه الانتفاضات على عاتق الشبيبة الكردية التي لم تتخلف حتى الآن من القيام بدورها هذا وتستحق تسميتها بشبيبة الانتفاضة الديمقراطية.

بناء مؤسسات نظام المجتمع الديمقراطي الاجتماعية والثقافية والفنية والإعلامية والعمل على نشر وتعليم اللغة الكردية تأتي على رأس مهام التي تنتظر الشبيبة الكردية في هذه المرحلة فدور الشبيبة في بناء هذه المؤسسات دور طليعي إلى جانب المرأة لذلك يجب على كل شاب كردي أن يشارك بفعالية في هذه النشاطات إذا لم يستطع المشاركة بشكل فعلي في صفوف وحدات الكريللا.

باختصار يمكننا القول بأن الشبيبة الكردية الجريئة والواعية كما استطاعت أن تفشل مخططات وألاعيب الأنظمة الحاكمة في الفترة السابقة وأدحرت سياسات الصهر القومي مثل التعريب والتتريك والتفريس وحطّم جدار الخوف لتنضم ببطولة إلى صفوف المقاومة الوطنية وشارك بنشاط في بناء المؤسسات الوطنية لشعبنا ستنجح مرة أخرى في إفشال سياسات القمع والتمييع وإلغاء هوية الشبيبة الجديدة التي تمارسها الانظمة الحاكمة حالياً وستشارك بقوة في بناء مؤسسات نظام المجتمع الديمقراطي وآليتها الدفاعية المشروعة.

الرفيق شاهين جيلو

 
 
   
 

Malpera Fermî ya Şehîdan

Malpera Fermî ya PKK'ê

Gerilla TV

yjastar logo

PAJK

HPG Wêne

aba abna kitap

القائد عبد الله أوجلان

reberapotarzاسلوب القيادة

ماذا القيادة عظيمة إلى هذه الدرجة؟ لأنها ومنذ البداية ابتعدت عن هذا المجتمع القديم ابتداءً من أحضان الأم وحتى الدولة، هروب ورد فعل. رد فعل حتى استطاع بناء أيديولوجية وتحقيق أهدافه عن طريق حربه هذه، لماذا لا تتعلمون هذه الأمور فهي واضحة للعيان؟ لا ترددوا نحن جدد ونحن جيدون، فأنا بدأت حربي في السابعة فهل من الممكن أن أتصرف حسب  شخصيتي، فلم أكن لدقيقة واحدة  مثلكم، كنت كالنار المضرمة في الهشيم لا في حربي فقط بل كذلك في أي عمل يبرز أمامي. 

حوارات القيادة العامة

120x180-cemal arkadas_kritik_asama1ستنتهي مرحلة السلام إن لم تتخذ أي خطوات بعد الانتخابات

إن القائد عبدالله أوجلان كشف عام 2013 من خلال رسالة في نوروز آمد عن مرحلة جديدة، مرحلة السلام والحل الديمقراطي حيث تم إعلانها من خلال ثلاث مراحل: المرحلة الأولى تم فيها وقف إطلاق النار وانسحاب قوات الكريلا من شمال كردستان وهي الخطوة الأولى التي تم الالتزام بها، وقمنا بالإعلان عن وقف إطلاق النار وانسحاب قواتنا من شمال كردستان. المرحلة الثانية كانت لاتخاذ خطوات قانونية ودستورية، وكانت من إحدى الوظائف التي تقع على عاتق الدولة التركية، إلا أن الدولة التركية وحكومة حزب العدالة والتنمية لم تقم بمسؤولياتها، أي أنها لم تباشر بهذه المرحلة، لهذا ما تزال مرحلة الحل الديمقراطي في تراوح في الخطوة الأولى. هذا ورغم انتهاء المرحلة الأولى إلا أن المرحلة الثانية لم تبدأ بعد، السؤال هو لماذا؟ لأن حكومة حزب العدالة والتنمية لم تفي بوعودها في هذه الناحية، صحيح أن مرحلة الحل الديمقراطي لم تصل إلى مرحلتها النهائية إلا أنها أديرت من طرف واحد من قبل القائد عبدالله أوجلان وحركتنا، وبدون شك فالقضايا لا تحل من طرف واحد. لكن بالمحصلة فإن اتخاذ خطوات بعد الانتخابات هو أمر إيجابي وإن لم تتخذ ستنتهي المرحلة. الخطوات يجب أن تتخذ مباشرة في اليوم الثاني من بعد الانتخابات وإذا تأخر اتخاذ تلك الخطوات خلال أسبوع أو أسبوعين، فعلى الجميع أن يدرك بأن المرحلة انتهت.

cuma arkحملة الخامس عشر من أب صرخة ضد الموت

لقد تطورت حملة الخامس عشر من آب في ظروف الاستعمار الفاشي نظام الثاني عشر من أيلول. هذا النظام كان قد تلقى ضربة من سجن امد. هناك قامت حركتنا ورفاقنا بالحاق هزيمة بالاستعمار التركي نتيجة المقاومة التي قاموا بها في سجن امد. إن الرفاق قاموا من خلال المقاومة التي أبدوها في سجونهم بالسير بهذا النظام نحو الهزيمة، وجاءت عملية الخامس عشر من آب لتفضح النظام وتضربه الضربة المميتة. إن حملة الخامس عشر من آب كانت السبب لان يقوم النظام بتغيير موقفه بشكل سريع. لقد قمنا بتقديم حرب من اجل الحرية والديمقراطية والعدالة . حملة الخامس عشر من آب تعني هذا بالكامل. الخامس عشر من آب فتحت طريق العدالة والديمقراطية والحرية في كل من كردستان وتركيا. إن حملة الخامس عشر من آب قامت بايقاف عمليات التعذيب. واوقفت عمليات الاعدام،  وفتحت أبواب السجون المغلقة. وصول كل من سليمان ديميرال واجويد الى الحكم كان نتيجة هذه، انهم مدينون للقائد آبو. لولا هذه الحملة لما خرج احد منهم من السجون وربما كانوا قد ماتوا في السجون.بعد قفزة الخامس عشر من آب قاموا بفتح مكاتب جميع الأحزاب التي  أغلقوها بعد إنقلاب 12 أيلول الفاشي، محاولة منهم لمنع تأثير هذه الحملة على المجتمع التركي

 
 

البحوثات والدراسات

hakikat1

ما هي الحقيقة؟

الحقيقة هي طبيعة الأشياء. طبيعة الشيء تبين حقيقته. الشيء الغير طبيعي لا يمكن وصفه بالحقيقي، أنفكر جميعنا بالشيء نفسه بشأن الحقيقة؟ ما هو إدراكنا بشأن الحقيقة؟ هل يمكن أن يكون للحقيقة أكثر من تعريف؟ إن كان الأمر كذلك، أي إن كان للحقيقة عدة تعاريف

ذكريات الكريلا

gellaالليلة العاصفة

هل تتوقع أن تصل على حافة الموت وتنجو منها بصعوبة وبعض عدة ساعات، تصبح تلك اللحظات مجرد ذكراة بل وحتى  في  كثيرة من الأحيان تصبح ذكراة مضحكة.في كانون الأول تم فرز كتيبتنا إلى تل هكاري بعد أن انهينا الدورة التدريبية لاكاديمية شهيد محمد كوي، بدأ المسيرة حوالي الساعة الثاني عشر وكان الثلج قد بدأ بهطول.

الشهداء

sehitbahozعاشق كردستان وألوان الوطن

ندما يأتي الربيع أتذكر حيويته وعشقه لهذا الفصل  الذي كان دائماً ينتظره بفارغ الصبر... كان يعلم أن الربيع وحده يحمل ذلك الجمال الذي يشتهي أن يتذوقه كل الأيام... كان صالح يملك الكثير من الخصال تجعله موضع ثقة الكثيرين وموضع إعجاب ومحبة الأهل والأصدقاء والعائلة... مثالاً لذلك الذي يمنح ما يستطيع لإسعاد الآخر...

جغرافية كردستان

makuجغرافية ماكو

تقع ماكو في شرقي كردستان حيث تحتل الزاوية العليا في المثلث الحدودي بين دول آذربيجان وأرمينيا وتركيا وتقع بالتحديد في أسفل منطقة كلي داغ تحدها من طرف الآخر للحدود بازيد التي تقع في شمالي كردستان وهي ناحية مرتبطة بآكري، ويقابلها في آذربيجان مدينة نجوان

 
 
 

xweseriya demokratkالديمقراطية الذاتية ومخاوف الدولة

الديمقراطية تعبر عن اللادولتية. الديمقراطية هي إدارة وحكم الشعب الذي لم يتحول إلى دولة، نادى الشعب الكردي المميز بمكانة هامة والمعتبر من أحد أقدم شعوب الشرق الأوسط بالديمقراطية الكونفدرالية منذ نوروز عام 2005. 

hevale egitعكيد القائد الرمز لقوات الدفاع الشعبي الكردستاني

أجري فرز وحدة كبيرة إلى إيالة بوطان. وتقرر بأن ذهاب الرفيق عكيد أيضاً إلى بوطان سيكون مناسباً. فالمقرر كان هو أن ينضم الرفيق عكيد إلى المؤتمر إن تمكن من إيجاد الطريق واجتياز الحدود

mesa kurtنهاية رحلة قصيرة

وصلت بنا الأيام إلى اشهر الخريف، لنودع  "زاب" بأيامه الحارة، فزحف الاصفرار المتثاقل على الطبيعة الخلابة، كأنه كهل يلاقي الصعوبة في الحركة، وساد اللون الأصفر على كل ما هو اخضر رويداً رويداً، حتى اصبح هو اللون السائد بدون منازع

 
         
 

sehid redur

وسام على صدر كردستان

إذا سألنا الشتاء ماذا يدل على قدومك فسوف يقول المطر. وإذا سألنا الربيع ماذا يدل على قدومك سيقول الورود. وإذا سألنا الكون ماذا يدل على براءتك فسوف يقول الشهادة. فأنت يا أيها العظيم، يا من تكمن في الورود، يا من تكمن في قطرات المطر

sehit xaneالزهرة التي تفتحت بين ربوع الشهادة والبطولة 

حينما رحلت الشمس وتركت لنا أذيالها، بدء شبح الليل رويدا- رويدا يتسلل مع أصوات البوم ونقيق الضفادع وعواء الذئاب ونباح الكلاب. فها هو السكون قد بدأ يخيم على كل الجوانح والنجوم الساهرة 

120x180-kurdistanli olmakقناديل الروح

كل ثورة تبني على ميراث شعب أختار درب المقاومة و الحياة كل مقاومة يكون درعاً للحفاظ على أعلى القيم المعنوية و المادية المقدسة. وما حقيقة ثورتنا إلا فلسفة الحياة الحرة التي خلقت من العدم و أصبحت صاحب أعظم قيم تاريخية.